مسجد السلطان صلاح الدين شاه علم سيلانجور بماليزيا

 

مسجد السلطان صلاح الدين شاه علم سيلانجور بماليزيا

 

جولتنا اليوم جولة إسلامية روحانية داخل أروقة، مسجد السلطان صلاح الدين شاه علم سيلانجور بماليزيا، هذه التحفة المعمارية الفنية التي تلفت الأنظار بمجرد النظر إليها.

عندما تنظر إلى المسجد سيأخذك سحرة إلى عصر الدول الإسلامية القديمة، وبالرغم من أن المسجد لا ينتمى إلى هذا العصر، ولكن يشعرك ريحة أنه قد أتي من هذا الزمان.

وفي رحلتنا الروحانية الإسلامية اليوم، سنتجول داخل أروقة مسجد صلاح الدين شاه علم سيلانجور بماليزيا للتعرف على كل تفاصيله، وأركانه.

 

الموقع الجغرافي لمسجد السلطان صلاح الدين شاه علم

أين يقع؟

 

يقع المسجد في ولاية سيلانجور الماليزية، تحديداً في مدينة شاه عالم، كما أنه يبعد عن العاصمة الماليزية كوالالمبور 30 دقيقة فقط بالسيارة.

لذا يمكنك الوصول إليه بسهولة

كما أن المنطقة الواقع بها المسجد تمتاز ببنية تحتية متطورة لذا ستجد فيها العديد من الفنادق الماليزية الممتازة، والتي ستوفر لك مجموعة من أماكن الإقامة الراقية.

 

نبذة عن مسجد السلطان صلاح الدين شاه علم

تاريخ المسجد

 

يرجع تاريخ بداية بناء المسجد إلى عام 1982 وتم افتتاحه في عام 1988 م والمسجد ضخم الحجم، لذا يحتل المركز الثاني كأكبر مسجد موجود في جنوب شرق أسيا، حيث جاء في المركز الأول مسجد الاستقلال الإندونيسي.

كما ويحتل أيضاً المركز الأول كأكبر مسجد موجود في ماليزيا بوجه عام، وهو مقصد لألاف المصلين كل جمعة وفي الأعياد. 

 

الهيكل المعماري لمسجد السلطان صلاح الدين شاه علم

لوحة فنية إسلامية ممتعة للنظر

 

يمتاز المسجد بهيكلة المعماري الفخم الذى أصبح علامة بارزة من علامات السياحة الماليزية الإسلامية.

فأصبح مقصد للعديد من الباحثين عن الروحانية والنقاء.

يتميز المسجد بقبة تجمع بين اللون الأزرق والفضي، لذا فهو يعرف في أغلب الأحيان داخل الولاية باسم المسجد الأزرق.

وتعرف هذه القبه على أنها أكبر قباب المساجد في العالم، حيث تمتد إلى ارتفاع 15.2 متر، ويبلغ طول قطرها 106.7 متر.

ويتزين المسجد بأربع مآذن، كل واحدة منهما تمتد على ارتفاع 142.3 متر، وبهذا الارتفاع تحتل المرتبة الثانية كونها ثاني أطول المآذن الموجودة في العالم. 

 

التصميم الداخلي لمسجد السلطان صلاح الدين شاه علم 

محتوياته من الداخل

 

بنيت قاعة المسجد من الداخل على مساحة كبيرة جداً، بقدرة استعابية تصل إلى 24.000 مصلي.

وتتزين جدرانه بمجموعة من الأعمال الفنية من الخط الإسلامي التي ابدع في تنفيذها الخطاط والشيخ المصري عبد المنعم محمد علي الشرقاوي،

ولقد تم وضع الزجاج الملون باللون الأزرق على المنافذ والشبابيك وتم تنفيذه بأسلوب فريد من نوعه، يرسل القليل من الضوء إلى داخل المسجد، بحيث لا يكون شديدة الإضاءة ولا قليل الإضاءة.

وإنما نور خافت وهادئ يضيف الروحانية على المكان.

والمسجد من الداخل مكيف بالكامل، لذا فيه لن تشعر بالحرارة، ولقد تم تخصيص جزء من المسجد لتصلي به النساء.

أما في الطابق الأول الذى يضمه المسجد ستجد، العديد من المكاتب الإدارية، وقاعة لإلقاء المحاضرات بالإضافة إلى قاعة لإقامة المؤتمرات الإسلامية.

وهناك أيضاً مكتبة إسلامية تضم العديد من الكتب الإسلامية الفريدة والمليئة بالمعلومات الدينية الدسمة.

وفي الطابق الثاني للمسجد، ستجد معرض فخم رائع، يضم تسع قاعات عرض متنوعة تحتوى على اللوحات الفنية الإسلامية الغاية في الإبداع، بالإضافة إلى لوحات الخطوط الإسلامية والتماثيل وغيرها من المعروضات الإسلامية المتنوعة.  

كانت هذه جولتنا الإسلامية الجميلة داخل أروقة مسجد السلطان صلاح الدين شاه علم سيلانجور بماليزيا، نتمنى أن تكون أعجبتكم، وننصحكم بزيارة المسجد عند الذهاب إلى ماليزيا.

 

مصادر خارجية

ويكيبيديا - الفيس بوك - تويتر - يوتيوب - جوجل بلس - تمبلر  - ليكندان - بلوجر


 


تقييمات الاعضاء

تقييمات الأعضاء

التعليقات ( 0

  • لا توجد تعليقات حتى الان

انشر تعليق

لتعليق قم بتسجيل دخول او انشاء حساب جديد

هل نسيت كلمة السر ؟